Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-11-01 06:35:49

بقلم أسرة التحرير

عدد الزوار: 5305
 
الافتتاحية ليوم 1-11-2015: وغرقنا في شبر ماء
 
 

كأننا لم نعد نرى إلا ما يقال لنا ، فأضعنا خارطتنا ومشينا..لا ظلال خلفنا على اﻷرض، ولا شمس تضحك لنا في السماء ....! 
كأننا نحن العرب صدّقنا ضياعنا ، ورضينا بتشتّتنا وهزائمنا، وغرقنا .. نعم وغرقنا في شبر ماء ....!
وها هي وحدتنا العربية تغادرنا بكل حقائبها، ولم تترك شيئاً خلفها ، كأنه لا عودة ثانية للوراء....
وحدتنا العربية التي لطالما تباهينا بها ..
وحدتنا العربية التي لطالما تثاقفنا وتعلمنا وتطورنا ونهضنا بها .. 
وحدتنا العربية التي لطالما حاربنا وصمدنا وانتصرنا بها.. هي اليوم تتفتّت لتصبح مجرد فكرة بائسة ، فكرة محطمة، يقرؤها أجيالنا فقط في كتب الشعراء ...!
حقاً كأننا لم نعد نرى إلا ما يقال لنا ، وننتظر أن يأخذ أحدهم بأيدينا ليعلمنا طريق تماسكنا وتكاتفنا وتحاببنا ونحن من علم الحرف كيف يغنّي ، والكلمة كيف تمشي، ونحن من أيقظ الحلم في عطش الصحراء ...
أين العروبة يا عرب ، لا تقولوا بأن المؤامرة والهيمنة العالمية قد أخذتها من بين أيدينا إلى أبعد منّا ..
أين القضية يا عرب ، لا تقولوا بأن اﻹمبريالية اﻹحتكارية قد أبعدتنا عنها وأخذتنا منها ..
لن أسألكم أين أنتم لكن سأسألكم أين فلسطين يا عرب ، لا تقولوا بأن الصهيونية الحاقدة قد استفردت بها حين وجدتها كنعجة بلا راعيها  ...
ألله كم يليق بكم تخاذلكم يا عرب ، أنتم ما عدتم تجيدون سوى النواح على اﻷطلال ، ولا تتقنون سوى البكاء..
أخشى ما أخشاه يا عرب بأن نكون قد غرقنا، نعم أخشى أن نكون قد غرقنا ، لكن في شبر ماء .....

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website