Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-12-06 13:38:26
عدد الزوار: 6291
 
الخبير النفطي بهبهاني لـ "المستقبل": أسعار النفط قد تهبط إلى 32 دولار للبرميل العام المقبل
 
 

هادي العنزي: الخبير النفطي د. عبدالسميع بهبهاني يتوقع تراجع أسعار النفط إلى ما يقرب من 32 دولار للبرميل خلال شهري يناير وفبراير من العام المقبل، ويقول ان تراجع أسعار النفط في الربعين الأول والثاني من العام المقبل، يرجع لعدة عوامل لعل من بينها قدوم فترة الربيع وصيانة مضخات النفط وآبار البترول في تلك الفترة.
توقعات الخبير النفطي جاءت في حديث خاص لـ "المستقبل" اشار فيه الى أن الانخفاض المتوقع لأسعار النفط من شأنه التأثير على الإقتصاد الكويتي، وعليه فقد طالب د. بهبهاني عبر "المستقبل" الحكومة الكويتية باتخاذ اجراءات فنية من شأنها أن تمنع الارتدادات السلبية وراء تراجع الأسعار.
د. بهبهاني تطرق إلى اجتماع الدول المصدرة للبترول الاسبوع المنصرم، فذكر بأن الاجتماع لم يخرج عما كان متوقعا، فقد جاءت نتائجه وتوصياته بحسب المتوقع تماما على حد قوله، قائلا انه كانت هناك محاولات لاقناع عدد من الأعضاء لحفض انتاجهم اليومي، لاسيما وأن التجاوزات من قبل عدد من المصدرين تفوق الحصة المعتمدة من قبل دول "اوبك" حيث أن الانتاج الرسمي والمعلن عنه لدول "أوبك" يصل إلى 30 مليون برميل يوميا، ولكن عدم التزام بعض الاعضاء أوصل الانتاج اليومي إلى 31.7 مليون برميل يوميا، الأمر الذي يؤثر سلبا على الأسعار.
6 ملايين برميل فائض في السوق
 الخبير النفطي د. عبدالسميع بهبهاني ذكر لـ "المستقبل" بأن تراجع أسعار النفط يرجع لأسباب مختلفة، لعل من أهمها تحكم البنك الفيدرالي الأمريكي والمضاربات الفورية والفائض الكبير سواء الموجود منه في البواخر العائمة أو في المخزونات الأرضية وكله يؤدي إلى تراجع انخفاض أسعار النفط إلى مستويات غير متوقعة.
الخبير النفطي واذ أكد أن الفائض النفطي في السوق العالمية يصل إلى 6 ملايين برميل، وهذا من شأنه التأثير سلبا على الأسعار العالمية، اوضح ان السوق العالمية تحتاج إلى ما يقارب من 89 مليون برميل من النفط، والمتوافر حاليا يزيد بكثير عن هذا الرقم ويصل إلى ما يقرب من 92.8 مليون برميل يوميا، وهذا من شأنه أن يسبب تخمة في السوق العالمية". "/المستقبل/" انتهى ل . م 
 

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website