Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-12-06 19:26:37
عدد الزوار: 6214
 
اتحاد صيادي الاسماك يستعجل عبر "المستقبل" إنشاء قرية للصيادين
 
 

الكويت- هادي العنزي: الاتحاد الكويتي لصيادي الاسماك يطالب عبر "المستقبل" بتمديد منع صيد سمك الربيان إلى منتصف شهر يناير المقبل، وذلك بعد توارد أنباء عن البدء بحظر صيد الربيان في بداية العام المقبل بحسب ما ذكر رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لصيادي الاسماك ظاهر الصويان.

الصويان أكد لـ "المستقبل" بأن اتحاد الصيادين خاطب الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية طالبا في كتابة الرسمي بضرورة بدء منع حظر الربيان مع منتصف الشهر المقبل لتعويض الخسائر المادية الكبيرة التي تعرض لها صيادي الاسماك جراء حجز مراكب الصيد لما يزيد عن ثلاثة أسبابيع في شهر اغسطس المنصرم.

الصويان كشف لـ "المستقبل" بأن هناك ما يشبه اتفاق بين الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ومؤسسة الموانئ الكويتية لانشاء قرية لصيادي الاسماك، لافتا إلى أن انشاء قرية للصيادين في جزيرة فيلكا من شأنه أن يكون مكان ملائم شريطة توافر الحاجيات الأسياسية للصيادين وبما يمكنهم من تأدية عملهم على أكمل وجه، كتوافر محطة وقود متكاملة، وأماكن كافية لسكن الصيادين في الجزيرة، ومصنع للثلج.

ووفقا للصويان فإن مشروع انشاء قرية لصيادي الاسماك ليس مكلفا ماديا، لاسيما وأن قرية الصيادين في منطقة الدوحة السابقة لم تزد تكلفتها عن 400 ألف دينار وهي كانت تضم ثلاث "نقع" فيها.

وطالب عبر "المستقبل" بسرعة اقرار موقع لقرية الصيادين سواء كانت في جزيرة فيلكا أو في غيره، وذلك لإنهاء معاناة استمرت 16 عاما متتالية، الأمر الذي فاقم من المشاكل التي يعاني منها الصيادين.

مخالفات البلدية تطارد مراكب صيادي الاسماك

من ناحية ثانية، عدد الصويان  في حديثه لـ "المستقبل" العقبات التي تعترض الصيادين ومنها الغلاء الكبير الذي طرأ على أدوات الصيد ومكائن مراكب صيد السمك، وعدم توافر مكان ملائم لوضع "اللجنات والطراريد"، واشار الى ان الصيادين عادة ما يتعرضون للمخالفة من قبل البلدية حين يوقفون مراكب الصيد أمام منازلهم أو في الساحات المجاورة لهم.

واذ لفت الصويان  إلى استمرار مخالفات الصيادين الهواة، وذلك في تحد منهم واضح للقوانين التي تحظر الصيد في فترات معينة خلال العام، انتقد الطريقة التي تتم بها توزيع الاراضي من قبل الحكومة، وقال "نطالب بالعدالة في التوزيع، فمن غير المقبول أن توزع أراض مخصصة لتوفير الأمن الغذائي على شركات تجارية بعيدة تماما عن هذا المجال". "/المستقبل/" انتهى ا ع

المصدر : المستقبل

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
أخبار ذات صلة
 
Al Mustagbal Website