Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2016-01-06 01:35:12
عدد الزوار: 7849
 
أبرز ما تناولته الصحافة الكويتية ليوم 6-1-2016: الكويت تحتجّ وتستدعي سفيرها من طهران
 
 

تناولت الصحافة الكويتية اعلان مصادر حكومية مسؤولة أن ملف ترشيد الدعوم الذي أعدته شركة «إرنست اند يونغ» أعيد للدراسة من جديد، وقالت ان الكويت اتخذت أمس خطوات جديدة دعما للمملكة العربية السعودية بمواجهة التعدي الإيراني على سفارة المملكة في طهران، وتطرقت لانتقاد ديوان المحاسبة عدم فرض وزارة الأشغال غرامة التأخير المستحقة على مقاول مستشفى جابر نتيجة إخلاله بتنفيذ التزاماته التعاقدية، وتحدثت عن إحالة وزير المواصلات وزير البلدية رئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ الكويتية عيسى الكندري، شركة «كي جي إل» للمناولة إلى النيابة العامة، وأوردت تأكيد مصادر ان العمل عاد بشكل جزئي في عمليات الخفجي المشتركة وعمليات الوفرة المشتركة البرية والبحرية بالمنطقة المقسومة، واهتمت بإعلان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبداللطيف الزياني عن اجتماع استثنائي يعقده وزراء الخارجية بدول المجلس السبت المقبل في الرياض، وأفادت أن الحكومة شكلت لجنة مصغرة تضم أعضاءً من المجلس الأعلى للتخطيط ومن اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء لتقييم خطة تقليص الدعم.

هذه كانت ابرز العناوين التي تصدرت الصحافة الكويتية بحسب ما رصدته لكم "المستقبلواليكم التفاصيل:

الاعتراض الشعبي والبرلماني يؤجل ملف ترشيد الدعم

نقلت الصحافة الكويتية عن مصادر حكومية مسؤولة قولها إن ملف ترشيد الدعوم الذي أعدته شركة «إرنست اند يونغ» أعيد للدراسة من جديد، حيث أظهرت الموجة الشعبية والنيابية المعترضة على رفع أسعار المحروقات والخدمات أن هناك حاجة لدراسة الأسعار المقترحة من جديد، خصوصا بالنسبة للبنزين.وقالت المصادر إن هناك بعض القرارات الخاصة برفع الدعم تحتاج إلى عرضها على البرلمان للموافقة والتنسيق قبل إقرارها من الحكومة.وأضافت المصادر أنه من المرجح تأجيل الملف كله إلى حين عرض الميزانية الجديدة على البرلمان في أبريل المقبل، حيث ستظهر وزارة المالية الإجراءات التي اتخذتها لخفض المصاريف العامة بالتفاصيل، وأنه على عكس ما يصور فإن قرار ترشيد الدعوم لم يكن أول القرارات المرشدة للإنفاق. وقالت المصادر إن الحكومة تريد وضع المسؤولية أمام البرلمان لاتخاذ قرار تاريخي إما المضي قدما في ترشيد الدعم أو استمرار الوضع على ما هو عليه حاليا، وبالتالي تراكم العجوزات في الميزانية التي ستغطى من الاحتياطيات.

الكويت تحتجّ وتستدعي سفيرها من طهران

وقالت ان الكويت اتخذت أمس خطوات جديدة دعما للمملكة العربية السعودية بمواجهة التعدي الإيراني على سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد، فقد استدعت وزارة الخارجية سفيرها لدى طهران، فيما استدعت السفير الإيراني المعتمد في الكويت لتسليمه مذكرة احتجاج بهذا الشأن. وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية في تصريح صحافي :ان استدعاء السفير من إيران يأتي «على خلفية الاعتداءات التي قامت بها جموع من المتظاهرين باقتحام سفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة والاعتداء على قنصليتها العامة في مشهد وممارسة التخريب وإضرام النيران فيهما».وشدد المصدر على ان هذا يمثل «خرقا صارخا للأعراف والاتفاقيات الدولية وإخلالا جسيما بالتزامات إيران الدولية بأمن البعثات الديبلوماسية وسلامة طاقمها».وفي السياق نفسه استدعى نائب وزير الخارجية خالد الجارالله صباح امس السفير الايراني لدى الكويت علي رضا عنايتي وسلمه مذكرة احتجاج خطية على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها السفارة السعودية في طهران والقنصلية في مشهد «وما يمثله ذلك من انتهاك للمواثيق والأعراف الدولية».وقال الجارالله في تصريح صحافي ان «المذكرة اكدت شجب الكويت لهذه الاعتداءات السافرة» مشيرا الى ضرورة احترام إيران التزاماتها الدولية تجاه البعثات الديبلوماسية المعتمدة لديها وحماية أطقمها الديبلوماسية.اضاف أن المذكرة تضمنت كذلك التأكيد على مسؤولية إيران في حماية تلك البعثات بصورة كاملة بموجب الاتفاقيات المنظمة للعلاقات الديبلوماسية والقنصلية والتي أساسها احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

«المحاسبة» يوجه انتقادات بالجملة إلى «مستشفى جابر»

وتطرقت لانتقاد ديوان المحاسبة عدم فرض وزارة الأشغال غرامة التأخير المستحقة على مقاول مستشفى جابر نتيجة إخلاله بتنفيذ التزاماته التعاقدية البالغة جملتها 30.1 مليون دينار، مطالبا بضرورة خصم قيمة غرامات التأخير من مستحقات المقاول.وكشف التقرير، الذي حصلت القبس على نسخة منه، وجود العديد من المآخذ في مشروع مستشفى جابرالأحمد «المرحلة الثانية» والمتعلقة بكامل المباني والأعمال الخارجية البالغة قيمتها 303.9 ملايين دينار.وقال التقرير إن أول تلك المآخذ يتعلق بضعف أداء المكتب الاستشاري في مرحلة التصميم، مما ترتب عليه إصدار الأوامر التغييرية على العقد نتيجة لأخطاء تصميمية وعدم العناية بإعداد مستندات المناقصة.وطالب الديوان وزارة الأشغال بإجراء دراسة دقيقة للأضرار التي تعرض لها سير المشروع نتيجة لعدم العناية بإعداد مستندات المناقصة وتحديد المواصفات.

الكندري: اعتداء «كي جي إل» على «ميناء عبدالله» إلى النيابة 

ولفتت انه على خلفية ارتكابها مخالفات جسيمة واغتصابها لأراضي الدولة في ميناء عبدالله، أحال وزير المواصلات وزير البلدية رئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ الكويتية عيسى الكندري، شركة «كي جي إل» للمناولة إلى النيابة العامة، مبيناً أن تلك الإحالة تأتي لوضع الوقائع كاملة أمام القضاء «لتمكينه من إظهار الحقيقة دفاعاً عن المال العام، وصيانة لقدسيته».وقال الكندري، في خطابه إلى النائب العام، إن مجلس إدارة المؤسسة كان وافق على تسليم «كي جي إل» قطعة أرض بالميناء مساحتها 970523 متراً مربعاً لاستخدامها في أغراض المناولة، غير أنها «استولت كذلك على 476030 متراً مربعاً دون وجه حق»، مبيناً أنه «بسبب ما ارتكبته الشركة من اعتداءات جسيمة بعيدة كل البعد عن الأغراض التي خصصت من أجلها الأرض، بادرنا إلى إبلاغ الهيئة العامة لمكافحة الفساد، حمايةً للمال العام وذوداً عنه».وكشف أن مَن «مكّن الشركة من ذلك هو أحد كبار العاملين السابقين في المؤسسة، حيث استغل صفته في اعتماد المخطط بتخصيص الأرض البالغ مساحتها مليون متر مربع للشركة دون أن يكون له أدنى اختصاص بذلك»، لافتاً إلى أنه لم يكن «في الاستطاعة غض النظر عن كل هذه الاعتداءات الصارخة، بل كان من الضروري مواجهتها بقوة وحسم وفرض هيبة الدولة في كل شبر داخل الموانئ الكويتية، ومنع اي عبث يلحق بها».

إعادة العمل في الخفجي والوفرة بشكل جزئي واكتماله في 2017

وأوردت تأكيد مصادر ان العمل عاد بشكل جزئي في عمليات الخفجي المشتركة وعمليات الوفرة المشتركة البرية والبحرية بالمنطقة المقسومة. ولفتت المصادر إلى أن العمل سيعود بشكل كلي في بداية 2017 بعد اكتمال المعدات من اجهزة الحفر وصيانة الانابيب والمسح الزلزالي.وأوضحت أن العمال الكويتيين سيعودون إلى موقعي الخفجي والوفرة على دفعات حسب حاجة العمل, وسوف تتم إعادتهم بالكامل خلال نهاية هذا العام.وأكدت المصادر وصول بعض المعدات الخاصة بشركة شيفرون الى مواقع العمل في الخفجي والوفرة والتي كانت قد سحبتها من المواقع بعد قرار وقف العمل, وأن هناك حركة من العمل بدأت تظهر في المنطقة المقسومة.

العيسى: أحلنا 270 متهماً بتزوير شهاداتهم بالقطاع الخاص للنيابة

وأوردت عن وزير التربية والتعليم العالي بدر العيسى قوله إن الوزارة شكلت لجنة تحقيق فيما يخص الشهادات المزورة لدى بعض اعضاء هيئة التدريس في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، مشيرا الى ان اللجنة قطعت شوطاً في التحقيق. واضاف انه تم في وقت سابق تحويل نحو270 شخصاً الى النيابة العامة في هذا الشأن وهي الاسماء التي تم حصرها بناء على ما تم تداوله في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ومنها مجلة «نيوز ويك»، مشيرا الى ان اغلب المحالين الى النيابة يعملون بالقطاع الخاص.وحول ما أثير عن وجود اعضاء هيئة تدريس في جامعة الكويت يحملون شهادات مزورة قال العيسى: إن الوزارة ستتابع هذا الموضوع وسنبلغ مجلس الامة بما ننتهي إليه، معرباً عن ترحيبه بأي اجراء يتخذه مجلس الامة في التعامل مع هذه القضية.

«وزاري» خليجي استثنائي في الرياض السبت

واهتمت بإعلان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبداللطيف الزياني عن اجتماع استثنائي يعقده وزراء الخارجية بدول المجلس السبت المقبل في الرياض لبحث الاعتداءات على المقار الدبلوماسية السعودية في ايران.وقال الزياني في بيان صحافي أمس إن الوزراء سيعقدون اجتماعهم برئاسة وزير الخارجية السعودي رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون عادل الجبير وذلك لتدارس تداعيات حادث الاعتداء على البعثات الدبلوماسية السعودية في مدينتي طهران ومشهد الايرانيتين.

الحكومة تقر أولى خطوات «الترشيد» الإثنين

وأفادت أن الحكومة شكلت لجنة مصغرة تضم أعضاءً من المجلس الأعلى للتخطيط ومن اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء لتقييم خطة تقليص الدعم التي رفعتها وزارة المالية مؤخرا إلى الحكومة، وتعديل ما يستلزم ذلك، على أن تنظر أولًا في أسعار البنزين، وتوقعت مصادر حكومية مطلعة في تصريح خاص لـ النهار أن تشهد جلسة مجلس الوزراء الاثنين المقبل إقرار أولى خطوات ترشيد الدعم.وحسب المصادر ستدرس اللجنة تأثير ترشيد الدعم على أسعار جميع السلع الاستهلاكية وعلى دخل الأسر، كما ستقارن بين مستويات الدعم بين الكويت ودول الجوار، مؤكدة أن نقاط الدراسة المتوقعة بشكل كبير أن تشهد تعديلًا أو تأجيلًا لمرحلة أخرى بعد عامين أو ثلاثة هي تلك المتعلقة بالعلاج في الخارج وقرض الزواج والقرض الإسكاني، أما الخطوة الأولى فستكون أسعار البنزين يتبعها الكهرباء الماء، مشيرة إلى أن اللجنة سترفع لمجلس الوزراء مقترحين لاعتماد أحدهما، هما رفع أسعار البنزين بمقدار من 30 إلى 35 فلسا لكل نوع كمرحلة أولى، أو تحرير السعر وفقا للأسعار العالمية، إلا أن مصادر أخرى تحدثت معها النهار أكدت أن المجلس الأعلى للبترول لا يرحب بتحرير الأسعار بل يوصي بزيادتها فقط لأن التحرير في ظل انخفاض أسعار النفط لا يعود بشيء كبير على الإيرادات بل قد يباع بأقل من سعره الحالي.

المصدر : المستقبل

Addthis Email Twitter Facebook
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website