Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-10-25 00:27:27
عدد الزوار: 8667
 
من "رغيف الأمل" الى "ياسمين الشام".. مسيرة الخير مستمرة
 
 

الكويت - رغيف الامل" شكل نقطة مضيئة في عمل الفريق التطوعي "غرس"، رفده بـ"ياسمين الشام" الذي تساقط على النازحين السوريين في تركيا اموالا للعائلات الفقيرة، وتأمينا لاحتياجات الاطفال طلابا ورضعاً، فعاش هؤلاء اللاجئين بعضاً من فرحهم المفقود.
فرح، يسعى فريق "غرس" التطوعي الى نشره ما استطاع الى ذلك سبيلا عملا بسنّة الرسول صلى الله عليه وسلم وامتثالا للكتاب الكريم الذي حث على فعل الخير وتفريج كرب المؤمنين.
فالكويت برأي مدير الفريق تعيش فترة مهمة من تاريخها حيث بات القاصي والداني يتحدث عن اعمالها الانسانية وهو لا يرى ذلك غريبا على اهل الكويت  الذين قطفوا ثمرات ذلك العمل الرائع.
 ولادة المشروع
بداية مشروع "غرس" التطوعي بدأ مع فريق شبابي حمل شعار "يد بالعطاء.. يد بالنماء" وعمل على تطبيق قول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم "أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس" وتجسيدا لصورة من صور التعاون على البر والتقوى.
أما استراتيجية العمل التطوعي في "غرس"، فيشرحها مدير فريق غرس التطوعي الكويتي عبدالله الياسين لـ"المستقبل" مشيرا الى انه يتم العمل من خلال ثلاثة محاور اساسية ، اولا هو الإغاثة التي تركز على توفير المواد الغذائية والماء والخدمات الصحية والخدمات المعيشية والايوائية للنازحين من اثار الحروب والازمات، حيث تم تنفيذ  مخيمين في عرسال في لبنان وهما غرس الرحمة وغرس الجنان. أما التوجه الثاني  فهو التربية والتعليم والثقافة، ومجال التربية والتعليم والثقافة يركز على التعليم الأساسي وتعليم العلوم الشرعية من خلال كفالة طلاب في المرحلة المتوسطة لكي يدرسوا في مدارس نظامية ومن خلال عمل البرامج الدينية داخل المخيمات التي قمنا بإنشائها، اما التوجه الثالث فهو الاسرة والمرأة والطفل، وهذه التوجهات الثلاثة تركز على العمل على تنشئة ورعاية الايتام، رعاية الاسرة، وحماية الطفولة
 تعاون مع "الهيئة الخيرية الاسلامية"
يتحدث الياسين عن اهمية العمل الخيري وعن اثره فيشير في حديثه لـ"المستقبل" الى ان هذا العمل واجب ديني بالمقام الاول واثره ينعكس بالسعادة على الانسان لاسيما وان الفائدة تجد اثرها في الدنيا والاخرة. ويتحدث الياسين عن الجهات الداعمة لمشروع غرس فيقول ان المشاريع يتم تنفيذها بالتعاون مع الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية والتي قدمت للجمعية الدعم اللازم في مسيرة تنفيذ مشاريعها، والتي تركز في عملها الخيري على اللاجئين السوريين في الحدود السورية مع تركيا والاردن ولبنان.
 رغيف الامل
الياسين تناول مشروع رغيف الامل، فأشار الى ان اسم المشروع هو مخبز رغيف الأمل  لانه يوفر الخبز وبنفس الوقت هو مشروع يوفر فرص عمل،  ومكانه في  مخيم في بقاع لبنان. أما تكلفة المشروع بحسب الياسين فهي ١٤,٥٠٠ دينار يكفي لـ ١٠٠ أسرة في اليوم ويوفر وظائف للنساء تحديدا، حيث بامكانهن العمل وكسب قوت يومهن.
"ياسمين الشام"
غرس التطوعي عمل على تنفيذ مشروع ياسمين الشام ايضا، وهو عبارة عن مشروع خيري يعمل على توزيع حقائب لمستلزمات الأطفال من حليب واحتياجات أخرى مع مبالغ مالية للأسر السورية الفقيرة النازحة إلى تركيا والتي أدخلت السرور والبهجة على الكبار والصغار ، وتم ارسال وفد الى هناك حيث عاد هذا الوفد بردود افعال رائعة مرسومة على وجوه اللاجئين.
 تفاعل اهل الكويت مع الخير
ويتحدث مدير الفريق التطوعي عن تفاعل اهل الخير بالكويت في جمع التبرعات والاقبال عليها فيشير الى ان اهل الكويت منذ القدم جبلوا على فعل الخير للمحتاجين اينما وجدوا ونرى الاقبال كبيرا في الحملات التي نطلقها لجمع التبرعات، متوجها اليهم بالقول "جزاكم خيرا يا اهل الكويت".
ودعا الياسين جميع الكويتيين للمشاركة في دعم تلك الاعمال التي يقوم بها الفريق انطلاقا من قول الرسول صلى الله عليه وسلم: من فرج عن مؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة.
 

 
 

المشاركة بسوق الجنان
وتحدثت الياسين عن تفاصيل مشاركة الفريق في سوق الجنان الخيري وعن اهداف المشروع، فأشار الى ان الهدف من إقامة السوق الخيري لصالح اللاجئين السوريين في المخيمات هو مساعدة اطفال سورية وحث ابناء وبنات مركز الجنان الخيري  على التفاعل مع معاناة الطفل السوري وحثهم على العمل التطوعي والشعور بالمسؤولية تجاه اطفال المخيمات وسط اجواء ممتعة.
فترة مهمة في تاريخ الكويت
وعلق الياسين على حصول الكويت على لقب مركز انساني عالمي، فأشار الى ان الكويت  تعيش فترة مهمة من تاريخها حيث بات القاصي والداني يتحدث عن اعمالها الانسانية وهذا ليس بغريب على اهل الكويت "وكم قطفنا ثمرات ذلك العمل الرائع، تلك الثمرات التي لم تنقطع بأشكالها وأنواعها، على مدى عدة أعوام، ولعل أكبر ثمرة هي نعمة التحرير من الاحتلال العراقي الغاشم لدولة الكويت بعد ان وقفت الدول حول العالم الى جانبنا".
كما اعرب عن اعتقاده بأن أبرز عمل للكويت الانسانية هي مؤتمرات دعم اللاجئين السوريين التي احتضنتها الكويت، وصناديق المشاريع الصغيرة في العالم العربي، والدعم المستمر لاغاثة غزة، وعشرات الحملات الاغاثية في مختلف دول العالم، فاستحق ان يلقب أمين عام الامم المتحدة، حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه "قائد الانسانية"، وتم تكريمه من العديد من الهيئات الخيرية المحلية والعربية.
فريق غرس التطوعي، هو واحد من العديد من الفرق التطوعية في الكويت التي نذرت نفسها للعمل الخيري ولمساعدة المحتاجين واللاجئين أينما وجدوا، حتى في اقاصي الارض ومغاربها.
"بصمة كويتية التطوعي" والتي سبق لصحيفتنا ان سلطت الضوء عليه كمشروع، يتشابه كثيرا في اهدافه مع غرس التطوعي، حيث ولدت فكرة "بصمة كويتية" يوم تخرجت "فجر محمد محمود الكندري" من الثانوية فوجدت لديها وقت فراغ كبير، فأخذت تبحث عن اهتمامات جديدة تستطيع من خلالها اكتشاف ذاتها وتطويرها، وبدعم من اسرتها استطاعت تأسيس فريق بصمة كويتية التطوعي. هم كذلك كل ابناء الكويت، فمن لم يستطع ان يؤسس فريق تطوعي او يشارك فيه، الا اننا بالتأكيد نجده مساهما في العديد من افعال الخير، كمتبرع، وداعم مادي ومعنوي، ومشجعا على السير في هذا الطريق النيّر. "/المستقبل/" انتهى ل . م 

 
Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website