Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-12-05 10:42:40
عدد الزوار: 6107
 
بو خضور لـ"المستقبل": الولايات المتحدة وراء انخفاض اسعار النفط
 
 

عواد الفرحان: الخبير النفطي والمالي حجاج بو خضور يتوقع استمرار تأرجح اسعار النفط الراهنه ارتفاعا وانخفاضا بهامش لا يزيد عن دولارين وصولا للحد الاعلى له وهو الاربعين دولار او ينخفض الى اقل من ذلك.
بوخضور وفي حديث خاص لـ"المستقبل" لفت الى ان انخفاض اسعار البترول عن الفترات السابقة يرجع للتخمة التى حصلت فى الانتاج والتى تسبب بها الزيادة فى الانتاج العالمى وخصوصا من الولايات المتحدة الامريكية وروسيا وايران وفنزويلا عازيا السبب فى زيادة الانتاج في الولايات المتحدة الى اتباعها سياسة استخدام النفط سلاحا فى مفاوضاتها التجارية مع شركائها التجاريين خلال السنوات الخمسة عشرة الماضية.
المضاربة وتكييف البيانات عن مخزون النفط
بوخضور قال ان الولايات المتحدة تتعمد هذا الاتجاه فى سياستها المستمرة عليها منذ زمن وحتى هذه السنة بدعم اسعار النفط بالارتفاع من خلال المضاربه واعطاء البيانات عن مستوى المخزون الامريكى والذى بدوره بحسب هذه البيانات وتكييفها يتم التحكم باسعاره  حيث تخضع هذه البيانات لارادة البنك الفيدرالى الامريكى الذى يحدد مستويات التخزين  وليس ما تسمى بوكالة الطاقة فى امريكا.
النفط اداة مالية للبنك الفيدرالى الامريكى
واشار بوخضور ان النفط لم يعد لدى الولايات المتحده الامريكية هو مصدر للطاقة او مادة اولية للصناعات او وعاء للقيمة بل هو اداة مالية لذلك يتدخل البنك الفيدرالى الامريكى فيها لافتا الى ان الولايات عكست هذا المسار الذى بقيت عليه طوال الخمسة عشرة سنه ماضية بدعم اسعار النفط ووصلت الى مئة دولار لرفع التكلفة على شركائها التجاريين عبر رفع تكلفة عناصر الانتاج عليهم
خفض اسعار النفط لتجاوز مشكلة الدين العام
وذكر انه فى منتصف الـ 2015، تجاوزت الولايات المتحدة الامريكية الدين العام مما اضطرها الى تمويل لاقامة مشاريع فيها فكان لابد من خفض اسعار النفط لكي يتم اجراء توضيفات مالية فيها كنموذج للتمويل وهذا يكون من خلال تخفيض سعر النفط
كما ان رفع سعر صرف الدولار بحسب بوخضور جاء أيضا كخطوة اخرى  حتى يجذب الدولار المستثمرين اليه فى الولايات المتحدة الامريكية فيكون هناك شراء واقبال على الدولار والولايات المتحده الامريكية وكما نعلم تطبع الدولار دون غطاء اى دون تكلفة
تغطية العجز بالدين العام
بوخضور قال الى ان الولايات المتحدة عملت بهذه العملية على التمويل لتغطية العجز فى الدين العام، وهي سياسة اعتادت عليها بين كل حقبة واخرى وهو ما يفسر اداء اسعار النفط وهذا هو التفسير المالى وكذلك تفسير للعرض والطلب. وتوقع ان يتغير الامر في الـ2016 وتعود اسعار النفط الى مستويات فوق الخمسين دولار كماحدث سابق "/المستقبل/" انتهى ل , م 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website