Facebook Page Twitter Page Instagram Page You Tube Page Email Apple Application Android Application
 
Al Mustagbal Website
أخبار مصورة
الكعبة المشرّفة في صور
أشكال ملفتة للغيوم فوق مدينة صور اللبنانية
الأنوار القطبية تضيء سماء اسكتلندا
كهوف من الجليد في بحيرة بيكال في سيبيريا
شلالات نياجرا
اروع الصور لامواج البحر
الطائرة الشمسية التي ستجول العالم من دون وقود
من سماء لبنان الجنوبية الغيم يرسم في تشرين لوحات سماوية
حين زينت الثلوج جنوب لبنان
Weather Kuwait
2015-12-07 15:27:22
عدد الزوار: 6490
 
القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني هاني ثوابتة ل" المستقبل" : بالوحدة الفلسطينية سنتجاوز كافة العقبات وسندحر المحتل الإسرائيلي
 
 

مها عواودة - فلسطين : يواصل كيان العدو الإسرائيلي جرائمه على الأرض الفلسطينية ضارباً بعرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية فلازالت حكومة الاحتلال تمهد وتسهل على المستوطنين الإرهابيين اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك وتقتل وتصيب الفلسطينيين وهم على أرضهم , وتعقيباً على مايجري في الأراضي الفلسطينية يقول هاني ثوابتة  القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ل" المستقبل" :"لا زالت إسرائيل تصعد في عدوانها على الشعب الفلسطيني من خلال مواصلة المستوطنين لاقتحامهم للأقصى وذلك هو في إطار الحملة المسعورة التي تقودها حكومة الاحتلال ويقودها المستوطنون مدعومين من جيش الاحتلال الصهيوني وذلك بغية المساس بحرمة الأماكن المقدسة وشطب الهوية العربية عن مدينة القدس وتغير معالمها ومحاولة الاحتلال فرض وقائع جديدة على الأرض من خلال فرض التقسيم المكاني والزماني والذي تسعى مجمومة الحركة الصهيونية مدعومة بكل وسائل البطش والقتل من أجل الاستيلاء على المسجد الأقصى وعلى مدينة القدس".
وأضاف " كل هذه الجرائم الإسرائيلية تدفعنا إلى المزيد من تحشيد القوة الشعبية والجماهيرية وتصعيد الانتفاضة الشعبية بما يمكن شعبنا من القدرة على كبح جماح هؤلاء المستوطنين بارتكاب المجازر بحق أبناء فلسطين ومن تدنيس المقدسات في المدينة المقدسة ".
مؤكداً أن سياسات الاحتلال وعلى رأسها سياسات رئيس الوزراء الإسرائيلي المجرم بنيامين نتنياهو و المستوطنين تؤكد بما لا يدع مجال للشك بأن هذه الحكومة هي حكومة عنصرية تقوم على أنقاض الآخرين و حكومة تحاول في كل يوم وفى كل ساعة التأكيد على عنصريتها وعلى دمويتها وعلى إجرامها المنظم , فكل الإجراءات التي تقوم بها حكومة الاحتلال ما هي إلا دليل قاطع على أن هذا العدو الصهيوني وهذه الحكومة حكومة المستوطنين تمعن أكثر فأكثر في الإجراءات الصهيونية التي تعتقد من جهتها بأن من خلالها تستطيع أن تفرض وقائع على الأرض ومن خلالها تستطيع أن تصل إلى يهودية الدولة ,كما تحاول الحكومة الإسرائيلية  فرض إجراءات أشد صرامة من خلال فرض قوانينها في الكنيست الصهيونية عبر سن قوانين وتشريعات بما يخدم فكرة الصهيونية بإقامة الدولة اليهودية .
وعن استمرار الخروقات الإسرائيلية لاتفاق التهدئة الذي أبرم برعاية مصرية بين كيان العدو والفصائل الفلسطينية في غزة  أواخر أغسطس 2014 قال القيادي ثوابتة:" أشكال العدوان والإجراءات التعسفية بحق الفلسطينيين في غزة وإن ارتفعت وتيرتها شيئاً أو قلت وتيرتها فبالمحصلة النهائية العدوان مستمر وحكومةالاحتلال تمارس هذا العدوان بأشكاله المختلفة  والذي يؤكد بما لا يدع مجال للشك أن العدو يحاول من خلال هذه الرسائل أن يكسر جدوة المقاومة ويكسر إرادة صمود الشعب الفلسطيني فهو جرب كل الخيارات وكل الإجراءات ويحاول من خلال هذه الإجراءات مرة عبر مبادرات عبر الوسيط الأمريكي ومرة عبر إجراءات القتل والتدمير والاعتقال ونهب الأرض ومرة عبر القصف ومرة عبر شن حروب ذلك يؤكد  دموية هذا الاحتلال ".
وتابع"نحن لا نستبعد على هذا الاحتلال أن يشن عدواناَ جديداً على شعبنا من أجل أن يوهم الجبهة الداخلية الصهيونية بأنه منتصر وبأنه في المشهد هو الأقوى وهذا يدفعنا ويدفع شعبنا ويدفع قوانا السياسية بأن نعيد النظر في السياسة الفلسطينية من خلال طي صفحة الانقسام واستعادة وحدة شعبنا وتعزيزمقومات الصمود بما يجعلنا فعلاً قادرين على مواجهة هذه الإجراءات ".
وعن تفاقم أزمة معبر رفح البري  الواقع جنوب قطاع غزة  على الحدود الفلسطينية المصرية تحدث ثوابتة قائلاً :"هناك مبادرات عديدة حول موضوع معبر رفح كل هذه المبادرات تنطوي أولا على إنهاء الانقسام والتجاذب السياسي ما بين حركتي فتح وحماس فإذا انتهى التجاذب السياسي وإذا طويت صفحة الانقسام بإمكاننا أن نصل إلى نتيجة مفادها تشكيل لجنة وطنية بإمكانها إدارة المعبر وبإمكانها التوصل  إلى صيغ حول إدارة هذا المعبر ,الأمر ليس بالمستحيل ولكن يحتاج إلى إرادة سياسية و مصداقية وإلى جدية بالتعاطي مع المعبر بما يحاكى احتياجات أبناء الشعب الفلسطيني فهذا المعبر بمثابة الشريان إلى العالم العربي والى جمهورية مصر العربية ".
مضيفاً" باعتقادي أن الأخوة المصريين يتفهموا حاجات شعبنا ولكن مطلوب على المستوى الداخلي وعلى المستوى الفلسطيني ان نصل الي صيغة اتفاق حتى نستطيع من خلالها الإطلاع وحتى نستطيع من خلالها إقناع كل الأطراف بما فيهم الأخوة المصريين بأننا فعلاً قادرين على إدارة شؤوننا الداخلية ". "/المستقبل/" 

Addthis Email Twitter Facebook
 

تصنيفات :

 
 
 
 
 
 
Al Mustagbal Website